من الطبيعي أن يولد الطفل بدون أسنان، وتبدأ عملية التسنين خلال السنة الأولى من حياته، حيث يحصل في الغالب الأطفال على سنهم الأولى فيما بين أربع إلى سبع شهور من السنة الأولى من عمرهم، ولكن من الممكن أن يختلف الأمر بالنسبة لبعض الأطفال الذين يولدون بسنة بالفعل، وهذا الأمر يحدث ولم تكن حالة أو إثنين بل أن هذه الحالة تحدث وليست نادرة للغاية كما يظن البعض.

مولود بأسنان
من الممكن أن يبدأ الأمر كما لو أنه من فيلم رعب على الرغم من أنه ليس مرعباً إلى هذا الحد فهو يحدث بالفعل وهو غير مرعب في الحقيقة بهذا الشكل، ولكنه قد يسبب بعض القلق للأم، وعلى الرغم من ندرة هذا الأمر فهو يتكرر لمولود واحد من بين 3000 أو 2000 مولود على مستوى العالم، ويأتي المولود الجديد إلى العالم مع أسنان صغيرة، وفي هذه الحالة تحتاج الأم للتوجه إلي الطبيب في أسرع وقت للتعرف على هذا الأمر، لمعرفة مدى خطورة هذا الأمر على المولود وكيفية التعامل معه.

سبب ولادة الأطفال بأسنان
في معظم الحالات فإن أسنان الولادة هي أسنان طبيعية للأطفال انفجرت ونمت بحلول الوقت الذي ولد فيه الطفل، وهذا الأمر يكون بنسبة أقل من 10%، وتختلف هذه الأسنان عن الأسنان اللبنية التي تنمو بشكل طبيعي للطفل، وتسمي هذه الأسنان بأسنان المواليد، ولا يوجد أي ضرر منها في العادة، إلا أنها من الممكن أن تنخلع من ذاتها وتقع في حلق الرضع، أو من الممكن أن تسبب مشاكل للأم أثناء الرضاعة الطبيعية، ولهذا لابد أن يتم التوجه إلي الطبيب حتى يتم فحصها والتعرف عليها، وفي العادة يتم خلع هذه الأسنان.

هناك بعض العوامل وراء ولادة الطفل بأسنان، إلا أنه لم يتم التعرف على السبب الحقيقي لهذا الأمر بعد، من هذه العوامل تكون خلايا جرثومة الأسنان، وهي خلايا تتشكل بالقرب من سطح اللثة وتتكون سن في النهاية، وهناك عوامل أخرى وهي العوامل الوراثية التي تعتمد على التوقيت الذي ظهرت فيه أسنان أحد الوالدين سواء كان هناك ظهور متأخر لهذه الأسنان أو كان هناك ظهور مبكر لهم.

كل هذه العوامل من الممكن أن تؤثر بشكل كبير في أن يكون المولود لديه فرصة كبيرة في أن يولد بأسنان الولادة، ووفقاً لإحدى الدراسات أن 15% من الأطفال الذين ولدوا بأسنان يكون ذلك ناتج عن عوامل وراثية من الأشقاء او من أولياء الأمور أو من الأقارب المقربين لهم.

مخاطر الولادة بأسنان
إذا تصادف أن ولد طفل بأسنان فلا داعي للقلق، فكما قلنا إنه ليس بالضرر الكبير، إلا أنها من الممكن أن تسبب بعض المشاكل، ولهذا لابد أن يتم التوجه إلي الطبيب، ليتم التعامل معها بالشكل السليم، ومن هذه الأضرار التي من الممكن أن تنتج عن أسنان الولادة ما يأتي:

-صعوبة في الرضاعة الطبيعية، حيث تقول شيفيل أن الأسنان من الممكن أن تسبب الانزعاج الطفل في الرضاعة.
-من الممكن أن تحدث تقرحات في اللسان، نتيجة احتكاك لسان الطفل في هذا السن مما يسبب له تقرحات في منطقة أسفل اللسان، وهذا الأمر سوف يضاعف من مشاكل الطفل أثناء الرضاعة.
-إصابة حلمة الأم، فمن الممكن أثناء الرضاعة أن يتم إصابة حلمات الأم بسبب أسنان الطفل.
-خطر الاختناق، إذا كانت أسنان الولادة ضعيفة أو مفكوكة، فمن الممكن أن تنكسر أو تنخلع في أي وقت وتسقط في حلق الطفل مما يسبب له حالة من الاختناق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *